اقتصادوطني

أويحيى يكشف عن مزايا أفضل للمستثمرين الأجانب في هذا القطاع..

كشف الوزير الأوّل أحمد أويحيى، اليوم الأربعاء، عن توفير شروط ومزايا أفضل لفائدة المستثمرين الأجانب في التكنولوجيات الجديدة للإعلام.

ووجّه أويحيى، في كلمة ألقاها، بمناسبة افتتاح الملتقى الدولي حول المدينة الذكية، بالعاصمة، نداء الى الكفاءات الجزائرية المقيمة بالخارج من أجل المساهمة في تنمية الجزائر، في مجال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والإتصال، على غرار ما يفعله المغتربون الآخرون عبر العالم في فائدة أوطانهم أو وطنهم الأصلي.

وأوضح الوزير الأوّل، أنّ الجزائر لا تفرق بين مواطنيها المقيمين وغيرهم من مواطنيها  المقيمين في الخارج”، مشيرا الى “التدابير الإرادية الأخيرة التي اتخذها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفائدة الجالية الوطنية في الخارج في مجال السكن والتشغيل أو الاستثمار” التي أكد أنها “شهادة بليغة على ذلك”.

وأكّد أويحيى، “بأن التكنولوجيات الجديدة للإعلام تشكل جسرا افتراضيا  يمكن من خلاله أن تساهم كفاءاتنا  المقيمة في الخارج بفعالية، انطلاقا من بلدان إقامتهم، في تنمية الجزائر في جميع المجالات”، متابعا “بالفعل، فإن الجزائر تتوفر على موارد معتبرة في كل الميادين. غير أنها في حاجة إلى المعرفة والتجربة، وبالأخص في مجال التكنولوجيات، مع العلم أن هذه  التجربة وتلك المعرفة متوفرتان من حيث الكم والنوعية لدى مواطنينا العاملين في  بلدان متقدمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*