وطني

أويحي يبحث عن الباب الواسع لمغادرة الحكومة.. من سيخلفه ؟

يغيب الوزير الأول أحمد أويحي هذه الأيام عن النشاط الرسمي وكذا الإعلامي، سواء تحت قبعة الأرندي أو الوزارة الأولى.

وحسب مصادر مطلعة “لمنبر الجزائر” فإن اسمين لوزيرين في حكومة أوحي مطروحان بقوة لخلافته، ويتعلق الأمر بوزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي وكذا وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، بدل أويحي الذي يرى ملاحظون أنه فشل في تسيير الحكومة بأسلوبه الصدامي المعروف عنه، وتفيد مصادر متطابقة “لمنبر الجزائر” أن خطاب أويحي الأخير الذي أخذ منحى سياسي وترجم أنه استفزازي للجبهة الاجتماعية بعد وصفه للمحتجين من أطباء وأستاذة بـ “القراصنة” و”الفوضويين”.

في ظل أزمة اجتماعية عصية تمر بها الجزائر على كل الأصعدة، ما جعل السلطة مرغمة للتخلي عنه، للحفاظ على عامل الاستقرار الذي يشكل أحمد أويحي تهديدا صريحا له هذه الأيام، وهو ما لا يخدم السلطة قبل رئاسيات 2019، ليبقى الفصل في من يخلف السي أحمد بين الطيب لوح ويوسف يوسفي رهينة خيار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وحده.

ج.ح

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*