اقتصادوطني

إغلاق ملف استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات نهائيا

نباش لمنبر الجزئر:" فتح استيراد السيارات القديمة اشاعة.. ونطالب بمركبات أقل من 3 سنوات

الرئيس السابق لجمعية الوكلاء متعددي العلامات يوسف نباش ل”منبر الجزائر

“: ” فتح استيراد السيارات القديمة اشاعة.. ونطالب بمركبات أقل من 3 سنوات

” نفى عضو الجمعية الوطنية لوكلاء السيارات والرئيس الأسبق لجمعية وكلاء السيارات متعددي العلامات يوسف نباش, اتخاذ الحكومة أي قرار جديد بتمكين المواطنين من استيراد السيارات الأقل من سنة, في خطوة جديدة لتوفير المركبات في السوق بأسعار معقولة, قائلا “أن القرار ساري المفعول منذ البداية, وأن المستورد يتحمل وزرا كبيرا من الرسوم والضرائب”.

وأضاف نباش في تصريح ل”منبر الجزائر” أن ما يتم تداوله منذ 48 ساعة بشأن اتخاذ قرار جديد على مستوى الحكومة يقضي بفتح الباب مجددا أمام الأفراد الراغبين في الاستيراد لأغراض غير تجارية عبر تمكينهم من إدخال سيارات للسوق الوطنية شريطة أن تكون غير سائرة أكثر من سنة لا أساس له من الصحة, ومجرد إشاعة بحكم أن هذا الاجراء ليس بالجديد, وإنما متعامل به منذ سنوات, ولا يندرج في إطار المطالب التي سبق التقدم بها والقاضية بفتح باب الاستيراد للسيارات الأقل من 3 سنوات , وهو القرار الذي من شأنه كسر الأسعار حسب المتحدث.

ويضيف قائلا:” حتى اذا لم يتم اتخاذ هذا القرار لفائدة المواطنين والخواص, على الأقل نطالب بتطبيقه للمهنيين”, ضاربا في هذا الإطار مثالا بالشركة التي يسيرها والتي تحمل اسم “طاكسي العاصمة”, حيث تعجز هذه الأخيرة عن استيراد مركبات جديدة لتستغل كسيارات أجرة “طاكسي” بعد تقديم الطلب منذ سنوات”,

وأضاف “بهذه الطريقة الحكومة تفرض علينا سيارات فرنسية إجباريا, وتجعلنا أمام خيار واحد بالرغم من أننا مستعدين لتقديم الضمانات اللازمة لعدم بيع هذه السيارات حتى بعد مرور 5 سنوات من تداولها في الشركة”.

وقال نباش أن سوق السيارات في الجزائر يشهد المزيد من الفوضى والضبابية وعدم اتضاح الرؤيا, وهو ما يفتح المجال واسعا أمام الإشاعات.

للاشارة تم إغلاق ملف استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات نهائيا على مستوى الحكومة, بعد وفاة وزير التجارة الأسبق بختي بلعايب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*