أقلامسياسةوطني

الأرندي وتاج يغردان للخامسة ومقري يواصل مهمة البحث عمّن يفهمه!!

يبدو أن المعركة السياسية التي إنطلقت أشهرا قبيل الإنتخابات الرئاسية 2019 بدأت تظهر بوادرها. حيث تتسارع مختلف التشكيلات السياسية للتكثيف  من لقاءاتها ومشاوراتها حول محور الرئاسيات المقبلة.

الارندي وتاج بتغريدة واحدة لصالح العهدة الخامسة

وكما كان من المنتظر، شكل اللقاء الذي جمع الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي (الراندو)  أحمد أويحيى برئيس حزب تاج الوزير السابق  عمار غول، فرصة لتأكيد موالاة هاتين التشكيلتين السياسيتين لرئيس الجمهورية السيّد عبد العزيز بوتفليقة.

وكما ورد في البيان الصحفي  الذي تم نشره اليوم من قبل قيادة الارندي عقب اللقاء، فإن الحزبان يتفقان على ضرورة الحفاظ على الاستمرارية مناشدين رئيس الجمهورية ” للاستمرار في خدمة الجزائر و استقرارها” معربين في نفس السياق عن “ارتياحهما للنتائج المسجلة هذه السنة على صعيد النمو الإقتصادي و تراجع نسبة البطالة في بلادنا”

مقري في مهمة مستحيلة بحثا عمّن يفهمه

في حين، حركة مجتمع السلم بقيادة مقري تواصل خرجاتها الماراطونية بحثا عن مساندين و التي باءت لحد الآن بالفشل.

اذ طرق مقري اليوم باب جبهة العدالة و التنمية بقيادة عبد الله جاب الله في اجتماع للحزبين بهدف عرض و شرح حيثيات المبادرة الجديدة القديمة التي اطلقتها حمس تحت شعار مبادرة التوافق الوطني.

مبادرة مثير للجدل، لم يوفق مقري و اعضاء قياديين لحد الآن في إقناع الرأي العام من حيث نجاعتها، خاصة بعد التصريح الصريح جدا الذي جاء على لسان نائب وزير الدفاع قائد الأركان، قايد صالح و الذي وضع النقاط على الحروف إثر مناشدة مقري للجيش الوطني الشعبي للتدخل في الشؤون السياسية.

هذا ما زاد من صعوبة المهمة لإقناع حتى أحزاب المعارضة و ولائهم لمبادرة مقري الغامضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*