ثقافة

“الأفلام الإباحية” تشعل النار بين مصطفى هيمون وبيونة!!

صرّح أمس الممثل مصطفة هيمون، المعروف بمصطفى “غير هاك”، أنّ مقابلة صحفية”حُرّفت” من كاتبتها، سنة 2009، أدخلته أروقة المحاكم، ويدفع مقابلها 100 مليون دينار.

وكشف مصطفى هيمون، خلال نزوله ضيفا على قناة “النهار” أمس، أنّ صحفية حرّفت أقواله خلال مقابلة صحفية، سنة 2009، وكتبت بالبند العريض أعلى المقال، كلاما غير لائق على الفنانة “بيونة”، على لسان مصطفى هيمون.

وأردف الممثل، أنّ بيونة وقتها، رفعت دعوة قضائية، ضدّه، بسبب ما صدر في مقال الصحفية، التي أكّدت أمام المحكمة، أنّها تملك تسجيلا صوتيا، يؤكّد أقوال مصطفى هيمون.

وتتواصل القضية، حسب الممثل، إلى يومنا هذا، عى الرغم من محاولاته العديدة، في إقناع بيونة، بالتخلي عن القضية.

وتعود القضية، وفق ما نشرته مقالات سابقة، إلى سنة 2019، حين كتبت أحد الصحف، أنّ مصطفى “غير هاك”، قال أن بيونة اتجهت لتمثيل الأفلام الإباحية، الأمر الذي منع هذا الأخير من التمثيل معها بعدما عاد من جديد إلى الظهور على شاشة التلفزيون الجزائري إثر غياب عنها لمدة طويلة· واعتبرت بيونة حينها الأمر مساسا بكرامتها وسمعتها وسمعة عائلتها على حد سواء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*