وطني

الإدراة سبب أزمة الصحة في الجزائر

كشف إضراب الأطباء المقيمين، عن التسيير الكارثي و العشوائي لقطاع الصحة بالجزائر و الاستهتار و الاستخفاف بهذا القطاع الحساس

و أوضح إضراب المقيمين سياسة البريكولاج التي تتخذها الادارة في التسيير. فبالرغم من أن القانون يؤكد على أن الأطباء المقيمين و الداخليين هم في طور الدراسة أي غير مؤهلين للتعامل المباشر مع الحالات المرضية، إلا أن الإضراب الأخير بين أن المستشفيات الجامعية تعتمد بصفة شبه كلية على الأطباء المقيمين و الداخليين عكس ما ينص عليه القانون، بل و يتعرضون في عديد المرات إلى التهديد بالفصل و إعادة السنة من طرف رؤساء المصالح إذا لم ينصاعوا للأوامر.

فهل سيدفع هذا الإضراب إلى إعادة النظر في قطاع الصحة و تسييره !!!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*