رياضة

التعادل الإيجابي يحسم قمة ستانفور بريدج

إفترق الكبيرين تشيلسي الإنجليزي وضيفه برشلونة الإسباني على وقع التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة في ذهاب الدور الثمن النهائي لدوري أبطال أوربا

ورغم السيطرة الكبيرة للكتلان التي فاقت 70 بالمئة إلا ان التهديد الحقيقي كان بلون أزرق عن طريق البرازيلي ويليان في الشوط الأول . الأولى كانت بتسدبدة صاروخية صدها القائم الأيسر للحارس شتيغن في الدقيقة 33. ليعيد الكرة بنفس الطريقة في الدقيقة 42 لكن القائم الأيمن حرمة مرة أخرى من زيارة الشباك .

وبشعار الثالثة ثابتة عاد السامبا البرازيلي وبسديدة لاتصد ولاترد من خاج منطقة الجزاء احرز الهدف الأول للبلوز في الدقيقة 62 معلنا أولى أهداف المباراة. لكن البولغا الأرجنتيني ميسي قرر التحرر من عقدة الأراضي الإنجليزية ليدون هدف التعادل للبارصا في الدقيقة 75 بعد إستغلاله لتمريرة زميله إينيستا إثر خطأ في دفاعات الكتيبة الزرقاء تشيلسي. ليفترق الفريقان على وقع التعادل الأيجابي في مبارة سجلت اهدافها بأقدام لاتينية في ليلة اوربية ميزها إضافة ميسي لهدف في رصيده على ملاعب عاصمة الضباب لندن

ع. الجّبلي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*