دولي

الجيش الصهيوني يضرب أهداف “إيرانية” في سوريا

أعلن جيش الإحتلال الاسرائيلي هذا الخميس انه نفذ سلسلة غارات جوية ضد عشرات الاهداف “الايرانية” في سوريا، ردا على اطلاق صواريخ ليلا على مواقعه في هضبة الجولان المحتلة نسبه الى ايران، في ما يشكل هذا الأمر تصعيدا غير مسبوق بين البلدين العدوين.

وتعد هذه المرة الأولى التي تتهم فيها إسرائيل ايران باستهدافها من سوريا منذ بدء النزاع في هذا البلد قبل ثماني سنوات، في تصعيد يأتي في خضم التوتر القائم بين الولايات المتحدة وايران بعد اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني.

وأطلقت عشرات الصواريخ ليلاً من الأراضي السورية باتجاه الجزء المحتل من هضبة الجولان،حيث إتهم الإحتلال الإسرائيلي ايران ببدء التصعيد عبر قصف مواقعها في الجولان المحتل بنحو 20 صاروخاً وقذيفة، وأكد وزير الدفاع الإحتلال الصهيوني افيغدور ليبرلمان في مؤتمر أمني الخميس ان الجيش ضرب “كل البنى التحتية لايرانية تقريبا في سوريا”.

ووصف ليبرمان اطلاق الصواريخ بأنه مرحلة جديدة مؤكدا بأن جيش الإحتلال لا يرغب بالتصعيد، ولكن بحسب قوله : ” لن نسمح بان يقوم احد بمهاجمتنا او بناء بنية تحتية للاعتداء علينا في المستقبل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*