وطني

الحراك الشعبي يتواصل للجمعة ال11 على التوالي

تواصلت اليوم و للجمعة ال11 على التوالي، بالجزائر العاصمة ومختلف ولايات الوطن، المسيرات الشعبية السلمية المطالبة برحيل كل رموز النظام ومحاسبة المتورطين في قضايا الفساد.

في الجزائر العاصمة، وبالرغم من برودة الطقس إحتشد المواطنون كعادتهم على مستوى الساحات الكبرى لاسيما،البريد المركزي و موريس أودان، قادمين إليها من مختلف الأحياء مطالبين بالتغيير الجذري و باستقلالية العدالة وبإرساء نظام ديمقراطي حقيقي.

و قد رفع المتظاهرون، الذين إزداد عددهم بعد صلاة الجمعة شعارات ولافتات من بينها “رحيل كل رموز النظام”, “عدالة مستقلة”، كما حملوا شعارات تطالب بحرية الصحافة” خاصة و أن المسيرة تزامنت مع اليوم العالمي لحرية الصحافة.

للإشارة فان مظاهرات هذه الجمعة التي تأتي شهرا بعد إستقالة الرئيس بوتفليقة في الثاني أفريل الماضي جاءت متزامنة مع ما تشهده الساحة الوطنية من محاكمات لرجال أعمال ومسؤولين متهمين في قضايا فساد وتبديد المال العام واستغلال
النفوذ، وهي المطالب التي رفعها المتظاهرون منذ بداية المسيرات السلمية في 22 فيفري الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*