وطني

الحراك الشعبي يزلزل أحزاب السلطة فوق رؤوسها

تواجه قيادات ثلاثة أحزاب من مجموع الاحزاب الأربعة المشكلة لما يعرف بالتحالف الرئاسي، أزمات داخلية، لاسيما بعد ال22 من شهر فيفري الماضي.

و هو تاريخ إنطلاق المظاهرات السلمية الحاشدة المطالبة بالتغيير الجذري للنظام القائم ومغادرة رموزه.

وكانت الهزات الإرتدادية لهذا الحراك الشعبي بمثابة الزلزال الذي زعزع هياكل كل من جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وتجمع أمل الجزائر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*