سياسةوطني

الرئيس بوتفليقة للصحفيين … أنتم في حماية الله و الدولة والقانون

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الاثنين ، على دور الإعلام في الكشف عن النقائص والانحرافات، معتبرا إياه “مساهمة ثمينة في تقويم الأمور و تعزيز دولة الحق و القانون”.

وفي رسالته للأسرة الإعلامية بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، المصادف لـ 22 أكتوبر من كل سنة، أهاب رئيس الجمهورية بأسرة الإعلام للقيام بدورها في هذا المجال في ظل توفير الحماية القانونية للصحفيين، الذين توجه إليهم بالقول”أنتم في حماية الله والدولة والقانون، كما أهيب بكم في هذا الصدد، أن تساهموا في إرشاد المجتمع إلى الطريق الصحيح”.

واكد رئيس الجمهورية في رسالته أن تحصين الجزائر من المخاطر الخارجية يتطلب جبهة شعبية متسلحة بالروح الوطنية ومتشبعة بالحرص على صون البلاد.

وشدد في هذا الصدد:”علينا أن نكون حريصين على سلامة ترابنا، ساهرين على حماية مجتمعنا من أية مؤامرة او مناورة سياسوية وما اكثرها، مع الاسف، كلما اقتربت بلادنا من استحقاق سياسي هام”.

وفي معرض تطرقه الى التحديات التي تواجه البلاد، أشار الرئيس بوتفليقة انه :”اذا كنا نعيش بفضل الله وحمده في ظل الامن والسلام، فإننا نعيش كذلك وسط محيط جهوي تتعدد فيه الازمات والصراعات وكذا آفات الارهاب المقيت والجريمة العابرة للحدود وتهريب الاسلحة والمخدراتي وهي كلها مخاطر تتهدد مجتمعنا،مخاطر تدفعنا جميعا الى اليقظة والتجند للحفاظ على سلامة شعبنا ووطننا”.

ولم يفوت الرئيس الفرصة ليؤكد من جهة اخرى ان الجزائر”تعيش مثل العديد من الدول النامية تحديات جساما”في المجال الاقتصادي منها تحدي الخروج من التبعية المفرطة للمحروقات “مما يستوجب من مجتمعنا برمته المزيد من الجهود

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*