وطني

الشريف رحماني و أحمد أويحي وجها لوجه!

كشفت مصادر مقربة من القيادي السابق قي التجمع الوطني الديمقراطي “الشريف رحماني” ،أن هذا الأخير بدأ في تحركات مكثفة مع مناضلين و قياديين حاليين و سابقين للتنسيق فيما بينهم ووضع ورقة تقييمية لوضغية الحزب و مكانته و كذا مشاكله ،

و حسب مصادرنا فإن الوزير السابق تمكن من لقاء أكثر الشخصيات المؤثرة داخل الأرندي من بينهم نواب حاليين و وزراء سابقين أعطوا الموافقة، للسير نحو إعادة ترتيب بيت الأرندي ،

وأضافت ذات المصادر أن “مجموعة رحماني” اتفقوا حول ضرورة إبعاد أحمد أويحي و حاشيته الموالية لشخصه، من قيادة الحزب و بداية عملية إعادة ترتيبه حيث يعاني هذه الأيام من تورط مناضلين و إطارات منتخبين ، في قضايا فساد عديدة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. شريف رحماني و اويحي وجهان لعملة واحدة اسمها توفيق
    15 سنة وهوّ نائم ولم يستفيق زد على ذلك انه ملوّث في قضايا فساد اكثر من احمد اويحي
    اسمها “بنما ببرس” فمن اين لك هذا يا سي رحماني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*