وطني

الطلبة يصرون على رحيل جميع وجوه النظام

تظاهر آلاف الطلبة اليوم الثلاثاء، بمختلف ولايات الوطن في مسيرات داعمة للحراك الشعبي، مجددين عزمهم على مواصلة النضال لغاية تحقيق كافة المطالب على رأسها رحيل جميع وجوه النظام ورفض إجراء الإنتخابات الرئاسية.

وخرج طلبة جامعات بعض ولايات شرق البلاد إلى الشوارع في مسيرات إحتجاجية أسبوعية مجددين من خلالها تمسكهم بمواصلة حراكهم .

فبولاية قسنطينة سار الطلبة المتظاهرون بالشوارع الرئيسية لوسط المدينة مرددين شعارات رافضة لتنظيم الإنتخابات الرئاسية .

و بولايات سطيف، عنابة، وباتنة حمل المحتجون لافتات تعبر عن إصرارهم على مواصلة الحراك خلال شهر رمضان وبعده وذلك إلى غاية تحقيق كل مطالب الحراك التي وصفوها بالشرعية.

كما رافع المحتجون من أجل عدالة مستقلة لمحاربة الفساد ومحاكمة كل المتورطين في قضايا نهب المال العام مجددين دعوتهم إلى مجلس تأسيسي و شخصية توافقية لتسيير المرحلة الإنتقالية، علاوة على تمسكهم بسلمية مسيراتهم التي جرت في هدوء.

كما نظم الطلبة في عدة ولايات بغرب البلاد للأسبوع الثاني عشر على التوالي مسيرات مؤكدين تصميمهم على مواصلة حركتهم حتى التغيير الجذري للنظام و رحيل كل رموز النظام .

فبوهران، إلتقى مئات الطلبة من الأقطاب الجامعية الثلاثة في ساحة “أول نوفمبر” بوسط المدينة، للشروع في مسيرة في إتجاه مقر الولاية.
ومن بين الشعارات التي تم رفعها خلال هذه المسيرة “يتنحاو قاع” و “الجيش الشعب خاوة خاوة” و “سلمية سلمية”.

كما رفض المحتجون “إجراء إنتخابات 4 جويلية، مطالبين بضرورة مواصلة مكافحة الفساد و بعدالة عادلة و مستقلة،و ميلاد جمهورية ثانية.
وبالولايات الوسطى الشرقية للوطن شارك مئات الطلبة في مسيرات سلمية للمطالبة بالقطيعة الجذرية لنظام الحكم الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*