اقتصاد

المجلس الاسلامي الأعلى يفتي في شرعية الخدمات المالية الإسلامية بـ 4 بنوك

يرتقب أن يفصل المجلس الاسلامي الأعلى في عروض وخدمات البنوك العمومية الأربعة المتعلقة بالخدمات المالية الاسلامية اللاربوية,  والمودعة على طاولته شهر ماي المنصرم في إطار تدشين الصيرفة المالية الاسلامية رسميا في الجزائر شهر نوفمبر المقبل,  تزامنا وانعقاد أشغال الملتقى الدولي حول التأمين والمالية الاسلامية, على مدى يومين, بحضور خبراء وأخصائين دوليين وممثلين عن هيئة الفتوى للمجلس.

وحسب البرنامج المسطر من طرف المجلس الإسلامي الأعلى,  والذي اطلعت “منبر الجزائر” عليه,  سيتم تنظيم ملتقى دولي حول التأمين والمالية الإسلامية, وذلك يومي 24 و25 نوفمبر 2018 ، بقصر الثقافة بالجزائر العاصمة.

ووفقا لذات المصدر,  سيبحث الملتقى الدولي، للتأمين والمالية الإسلامية العديد من قضايا الصيرفة الإسلامية، منها الصناعة المالية والتأمين التكافلي، ودورها في التنمية الاقتصادية الشاملة عبر مساهمة العديد من الباحثين والخبراء الاقتصاديين الجزائريين، ومن عدة دول أجنبية، إضافة إلى المتعاملين الاقتصاديين ومؤسسات التأمين والمتعاملين الاقتصاديين، وذلك بعرض تجارب وخبرات النماذج الناجحة في الصناعة المالية الإسلامية، والتأمين التكافلي.

كما سيبحث المشاركون في الملتقى الدولي حول التأمين والمالية الإسلامية التحديات الكبرى التي تواجه الدول، التي تعاني تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، وإبراز الفرص المستقبلية التي تفتحها الصناعة المالية الإسلامية، والتأمين، على غرار المساهمة المرتقبة للمالية الإسلامية في الاقتصاد الوطني،  والفرص التي تمنحها المالية الإسلامية للمتعاملين الاقتصاديين، وبحث أساليب وتقنيات تجاوز العقبات والتحديات التي يواجهها الاقتصاد الوطني.

ويأتي الملتقى الدولي حول التأمين والمالية الإسلامية بعدما أصدر المجلس الإسلامي الأعلى بيانا شرعيا حول الصيرفة الإسلامية خلال انعقاد دورته شهر  ديسمبر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*