وطني

المسيرات السلمية المطالبة بالتغيير الجذري تتواصل عبر ربوع البلاد

تواصلت للجمعة الـ 13 على التوالي المسيرات الشعبية السلمية عبر مختلف ربوع البلاد وبالجزائر العاصمة محافظة على نفس المطالب المنادية بالتغيير الجذري
وفتح المجال أمام تكريس ديمقراطية فعلية و كذا إرساء دولة الحق و القانون.

فبالجزائر العاصمة، و في ثاني جمعة منذ حلول شهر رمضان، تحدى المتظاهرون مرة أخرى، مشقة الصيام والإعياء ليتجمعوا بالساحات و الشوارع الكبرى،

مؤكدين مجددا تشبثهم بالمطالب التي دأبوا على رفعها خلال الأسابيع الفارطة، من بينها معاقبة الفاسدين المتورطين في نهب المال العام، مع التشديد على أن
“الشعب هو السلطة و المؤسس” وكذا رفض إجراء الانتخابات الرئاسية في تاريخها المقرر يوم 4 جويلية والذهاب إلى مرحلة انتقالية تقودها شخصية وطنية “كفؤة ونزيهة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*