سياسةوطني

النائب بن خلاف”لمنبر الجزائر”: المعارضة مع بوحجة و ترفض زعزعة مؤسسات الدولة!

كلام ولد عباس عن تجميد البرلمان خطير و على الرئيس التدخل

اتهم النائب البرلماني عن اتحاد العدالة والنهضة والبناء لخضر بن خلاف , نواب الموالاة داخل البرلمان بمحاولة الانقلاب على الشرعية الدستورية وهذا على خلفية جمعها امضاءات للإطاحة برئيس المجلس السعيد بوحجة.

و اعتبر لخضر بن خلاف في تصريح لمنبر الجزائر ان ما يحدث في الغرفة السفلى للبرلمان اهانة للدولة , سيما وان مثل هذه التصرفات على حد قوله من شأنها ان تشوه المؤسسات الدستورية.

ولم يتوان مخدثنا في اتهام الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس بتغذية هذه الحملة التي تستهدف رئيس المجلس الشعبي الوطني قائلا :” من غير المعقول الحديث عن تجميد البرلمان فهذا الامر خطير لان السلطة العليا هي في يد رئيس الجمهورية وحده “.

مضيفا نحن كمعارضة برلمانية لا نوافق على مثل هذه التصرفات التي تكسر مؤسسات الدولة والشخصيات الوطنية النظيفة”

ويرى النائب البرلماني ان مايحدث داخل البرلمان اليوم يؤكد أن الحصانة في البلاد لا توجد فكل مسؤول معرض للاقصاء والدليل ما يحاك اليوم بوحجة ليضيف هذا الأمر مرفوض لان الواجب هو الاحتكام لقوانين الجمهورية لان هذا الأمر حسب النائب لا يخدم المرحلة المقبلة.

وبخصوص دور المعارضة في هذه الحالة قال بن خلاف انها لا تستطيع فعل شيء امام ما وصفه الاقلية المفبركة والمسيطرة على البرلمان والتي وجدت- حسبه -لمثل هذه الحالات حيث تعمل على زعزعة مؤسسات الدولة.

ويرى بن خلاف ان الكتلة البرلمانية للاتحاد من اجل العدالة النهضة والبناء هي من اكثر التشكيلات السياسية تضررا في العهدة الثامنة والدليل اقصاءهم من الهياكل البرلمانية والعمل الدبلوماسي وهو ما يتناقض حسبه مع الدستور قائلا ” تعرضنا لتضييق والإقصاء غير اننا لم نتخذ إجراءات من شأنها ان تكسر مؤسسات الدولة ”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*