ثقافةمنوعاتميديا

بالوثائق.. برنامج “أدّي ولا خلّي” لـ سفيان داني ينتهي بـ “خلّص ولا تخلّص”!!

حصري لـ "منبر الجزائر"

الجزائر/ كنزة خاطو

أحدث فيديو نشره ضحايا المنشّط “سفيان داني”، من المشاركين في حصّته التي بثّت على قناة “الشروق” “أدي ولا خلي”، ضجّة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي.

الفيديو المنشور، يروي شهادات ضحايا “داني”، الذين فازوا بمبالغ مالية، بعد مشاركتهم في حصّة “أدي ولا خلي”، دون أن يتقاضوا المبلغ.

وكشف أحد الضحايا، لـ “منبر الجزائر“، أنّ عدد الفائزين الذين لم يتقاضوا “أموالهم”، يفوق الـ 70 مشاركاً، منذ سنة 2016.

وأضاف ذات المصدر، أنّ المشاركين حاولوا الإتصال بـ سفيان داني، لكن لم يجدوا له أثراً، خاصّة وأنّ هذا الأخير، فسخ عقده مع قناة الشروق، والتحق بقناة “نوميديا”، وهو بصدد التحضير لإطلاق موسم جديد لحصّة “أدي ولا خلي”، بعد أن باشر عملية الكاستينغ.

وأردف المصدر ذاته، أنّ المشاركين، يملكون عقد مشاركة، يبيّن أنّ “سفيان داني”، مالك مؤسسة “دي أس برود”، هو المكلّف بدفع “المبالغ”، للفائزين في الحصّة.

ويوضّح العقد، أنّ شركة “دي أس برود”، ملزمة بدفع المبلغ، في مدّة لا تتجاوز الـ 90 يوما بعد بثّ عدد الفائز في الحصة.

إلّا أن داني، رمى الكرة في ملعب قناة الشروق، ليخبر الفائزين، أنّ هذه الأخيرة، من تدفع مستحقاتهم!!

من جهة أخرى، أوضح ذات الضحيّة، أنّ المبالغ التي لم يدفعها “سفيان داني”، تساوي الملايير، للفائزين عبر المشاركة المباشرة في الحصّة، والفائزين عن طريق الرسائل القصيرة.

وحسب نفس المصدر، فإنّ الفائزين “الضحايا”، أعطوا لـ “داني”، مهلة شهر لدفع مستحقاتهم، مشيرا إلى أنّهم قرّروا رفع دعوى قضائية ضدّ مالك “دي أس برود”، شهر سبتمبر المقبل.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*