وطني

بدوي في عطلة في عز أزمة الكواليرا!!

خرج وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي في عطلة سنوية تزامنت هذه المرة مع انتشار وباء الكوالير, وصمت الحكومة عن التصريح.

أسرت مصادر من وزارة الداخلية لـ “منبر الجزائر“، عن خروج نور الدين بدوي في عطلة سنوية تزامنت هذه الأخيرة مع وضع   اقتصادي وسياسي واجتماعي صعب تعيشه البلاد,  كانت اخرها انتشار وباء الكواليرا وسقوط عدد من الوفيات.

وحسب مراقبين فإن عطلة بدوي في هذه الفترة بذات تعتبر بمثابة ضربة حظ خاصة وان هذا الأخير سيكون مجبرا على التعليق والرد على القضية التي اثارت الرأي العام الوطني والدولي سيما بعد التقارير التي تتحدث عن إنتشار الوباء في عدة ولايات من الوطن.

ونفسها التقارير التي اصدرتها عدة دول التي حذرت رعايها من السفر إلى الجزائر واخذ التدابير واحتياطات لمنع حدوث عدوى.

وان كان وزراء الحكومة الحاليين والسابقين منهم متعودين على الصمت فإن هذه القضية تحتاج إلى توضيح من وزير الداخلية سيما وان وزير الصحة مختار حسبلاوي تم تكذيبه من طرف اطارات قطاعه وهي سابقة خطيرة  فبعد مرحلة التضارب في التصريحات انتلقنا الي مرحلة تكذيب ممثيلي الحكومة.

للاشارة فإن وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي يكون اخر وزير في حكومة اويحيي يتحصل على عطلته السنوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*