وطني

بدوي مطالب بفك لغز فضيحة مالية ببلدية عمي موسى

غليزان

يناشد مقاولون من بلدية عمي موسى بولاية غليزان وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي للتدخل و فك لغز منح صفقة مشبوهة لمقاول من أقارب رئيس البلدية المعين مؤخرا عن حزب جبهة المستقبل

حسب مصادر من داخل مبنى البلدية فإن المقاول المستفيد من المشروع الذي يفوق المليار سنتيم الذي رصدت له الدولة غلاف مالي قدره مليار و 100 مليون سنتيم و منح لقريب رئيس البلدية بقيمة مليار و 90 مليون سنتيم

حيثيات القضية حسب مصدرنا فإن المقاول و بالتواطئ مع جهات في لجنة الصفقات قام بسحب كل دفاتر الشروط و شارك وحده في المناقصة أين فتح ضرف واحد يحمل اسم شركته ،دون الخضوع لقانون الصفقات الذي يعتمد أساسا على المناقصات ، ناهيك عن عدم نشر نتائج فتح الأضرفة في المصالح المعنية
و قد قدم مجموعة من المقاولين عريضة بأسمائهم و شكوى رسمية ستقدم إلى السيدة والية ولاية غليزان

و كذا وزير الداخلية الذي شدد في لقائه الأخير مع الأميار على ضرورة مرافقة المشاريع التنموية و الوقوف عليها و لكن هذا لا يعني التصرف في أموال الدولة بهذه الطريقة

قضية للمتابعة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*