وطني

بن صالح يشدد على ضرورة الحوار

أكد رئيس الدولة الجزائرية المؤقت عبد القادر بن صالح على وجوب المبادرة إلى الحوار كأول خطوة للخروج من الأزمة الجزائرية في أقرب الآجال, و كذالك ناشد بن صالح في رسالة له نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية كل الأقطاب السياسية من أحزاب و شخصيات وطنية

و المجتمع المدني للمساهمة في انجاح الحوار و السير به لحلول ترضي جميع الأطراف , مؤكدًا على ما قَاله قائد الأركان في خطابه الأخير و الذي أكد هوا الأخر أن الحوار ستكون له نتائج تُساهم أيّما مساهمة في الخروج من حال الجزائر السياسي و لتكون هناك انتخابات نزيهة يكون فيها الشعب هوا السلطة و ذالكفي أقرب وقت على حد قوله و قال بن صالح : ان الحوار سيكون بمنتهى الشفافية و لا اقصاء فيه ليكون السبيل الوحيد لضمان حق الشعب في اختيار رئيسه و سلطته

و بالرغم من رفض من في الحَراك الشعبي للانتخابات التي تتكفل بها السلطة الحالية و الممثلة في المؤسسة العسكرية والحكومة : بقيادة نور الدين بدوي ليفند بن صالح أن يكون الحوار نقطة تخالف و تعارض الشعب و القوى السيايسة في الجزائر مؤكدا أن هناك إجماعا على ضرورة الحوار

كما أشار في ذات السياق : على أن مخرج الحوال مرحب به لدى الرأي العام و نسبة المنخرطين فيه تتزايد و كثيرون هم يتفاعلون و يتفقون مع هذه المبادرة في سياق رسالته

و ختم بن صالح رسالته :

بتحياته للجيش الوطني الشعبي الذي اعتبره وليد جيش التحرير الوطني مؤكدًا أنه واقفٌ على أمن البلاد و حامية الوطن و الشعب و مؤسسات الدولة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*