وطني

بن عزوز: لم نخرج في 22 فيفري لإسقاط الدولة!

دعت الناشطة السياسية السيدة مفيدة بن عزوز الجيش إلى مرافقة الحراك في هذه الظروف الصعبة للذهاب إلى الانتخابات في أقرب وقت ممكن و الخروج من الانسداد الحاصل و تفويت الفرصة على من يريد أن يصطاد في الماء العكر و يقومون بتغذيت الفتن بين أبناء الحراك لتقسيمه و الالتفاف على مطالبه.

وتضيف السيدة بن عزوز أننا خرجنا يوم 22 فيفري من أجل إسقاط نظام و لم نخرج لإسقاط دولة فالجزائر خط أحمر

و المؤسسة الدستورية الوحيدة التي تلقى الإجماع عند الشعب اليوم هي المؤسسة العسكرية ومن واجبنا الالتفاف حولها لإيجاد حلول دستورية للذهاب للانتخابات في اقرب وقت مع تهيئة الظروف التي يطالب بها الشعب بتعين هيئة مستقلة للانتخابات

وتعين وجوه مقبولة شعبيا على رئاسة المؤسسات الدستورية، و في الآخير قالت السيدة بن عزوز أن النضال و المسيرات مستمرة حتى تحقيق مطالب الشعب التي خرج عليها في الأسابيع الأولى من الحراك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*