وطني

بوتفليقة يدعو الجميع للمساهمة في التعددية وترك الصراعات جانبا

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الإثنين الجميع إلى المساهمة في الحركة الديمقراطية التعددية في البلاد مع جعل الجزائر والمصالح العليا لشعبها فوق الجميع، وعدم الركض وراء الحكم وتأجيج الصراع السياسي حول البرامج من أجل المصالح الضيقة

وفي رسالة له بمناسبة إحياء ذكرى عيد النصر المصادف لـ 19 مارس الذي احتضنت فعاليته هذه السنة ولاية النعامة والتي قرأها نيابة عنه وزير المجاهدين الطيب زيتوني شدد رئيس الجمهورية على ضرورة إستمرار المجتمع في ترقية ثقافة الحقوق والحريات، مع الحفاظ على المصالح الجماعية والعليا لمجتمعنا، مناشدا الجزائريين والجزائريات الاستلهام من سيرة الأسلاف الشهداء منهم والمجاهدين وأن يتمعنوا في مختلف الأحداث التي واجهتها البلاد بنجاح منذ إستعادة إستقلالنا وسيادتنا الوطنية، مسجلا قناعته بأنه في استطاعة بلادنا أن تجتاز بسلامة وانتصار مصاعبنا المالية الحالية والظرفية.

وأضاف الرئيس أنه يجب اخد العبرة من ذكرى عيد النصر للانتصار على التخلف والتردي والتشتت وإجتياز الأزمات والظروف الصعبة برص الصفوف وحشد الطاقات، والإقتداء بمثال الأسلاف الأمجاد وضمان وحدتنا الوطنية وسيادة قرارنا في جميع المجالات داخليا وخارجيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*