اقتصاد

تدابير جديدة لوزارة العمل لخلق مناصب الشغل

كشف فوضيل زايدي مدير عام التشغيل بوزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عن التفكير في وضع تدابير وإجراءات جديدة من شأنها ترقية الجهاز الوطني لدعم التشغيل و جعله أكثر نجاعة للرفع من نسبة الإدماج ، بحيث أن النقائص التي تبينت بعد 10 سنوات من العمل بجهاز الإدماج المهني و عقود التشغيل دفعت بالوزارة للتعاون مع خبراء من المكتب الدولي للعمل المنشغلون حاليا على إجراء دراسة تحت عنوان من الجامعة إلى العمل لتزويدها بتقييم نوعي حول جهاز التشغيل ومساعدتها على وضع سياسة أكثر نجاعة مادمت نسبة الإدماج المحققة و المقدرة ب 25بالمئة لا تزال بعيدة عن الهدف المسطر و المحدد ب 33 بالمئة ومستوى تفاعل المستخدمين مع جهاز التشغيل لم يرقى بعد إلى التطلعات المرجوة وأكد مدير عام التشغيل بوزارة العمل و التشغيل والضمان الاجتماعي إستحداث 99 ألف منصب شغل مقابل خسارة 175ألف منصب آخر خلال العام الجاري وهو فارق سلبي تسبب في ارتفاع مؤشرات البطالة إلى 12.3 بالمائة

وتوقع ضيف الثالثة بالإذاعة الوطنية تحقيق إستقرار في معدل البطالة بعد رفع السلطات العمومية التجميد على عدد من المشاريع التنموية الهامة ، مذكرا بأن الديوان الوطني للإحصائيات سجل ارتفاعا في نسبة البطالة في أفريل 2017 بحوالي2 بالمئة مقارنة بالعام الفارط وذلك بسبب تبعات الأزمة المالية التي تمر بها بلادنا و التي كان لها الأثر في تراجع عجلة التنمية وتجميد عدد من المشاريع ،ما استوجب تسريح العمال في المؤسسات التي عانت من صعوبات مالية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*