وطني

تسوية كل ملفات المجاهدين المجمدة

أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني مساء أمس الاثنين بوهران أنه تم تسوية ملفات المجاهدين “المجمدة” وأخر ملف سيدرس قبل 5 جويلية القادم.

وأضاف أنه “تم القيام بتحقيقات لملفات المجاهدين المجمدة والتي تتوفر فيها الشروط بالتنسيق مع الأمانات الولائية لمنظمة المجاهدين والمصالح الخاصة بوزارة المجاهدين وكل من له حق أو كان مظلوما أعدنا له الاعتراف واستفاد من المنح “.

ومن جهة أخرى أكد زيتوني أن دائرته الوزارية سلمت وزارة التربية الوطنية ثلاثة كتب لتدريس التاريخ في الأطوار التعليمية الثلاثة أنجزه المجلس العلمي التابع للمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 بعد سنتين من الجهد على أن يدرج لاحقا في مناهج التدريس .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ارجو من معالي الوزير الرد علي فيما يخص ملفات ضباط الثورة التحريرية المجمدة

  2. سيدي معالي الوزير،
    أرجو من معاليكم إعلامي عن وضعية المجاهدين الذين لم توضع ملفاتهم على مستوى الأمانات الولائية لمنظمة المجاهدين والمصالح الخاصة بوزارة المجاهدين و ذلك راجع لتجميد الدراسات آنذاك.
    حيث أن خالتي مجاهدة و إبنة شهيد لديها ملف ممضى من طرف الشهود الثلاثة و هم مداهدين معروفين على مستوى ولتية جيجل، و لديها اعترافات من طرفهم كما أنها سجنت في سجن القلعة بجيجل رفقة بعض المجاهدين.
    لكن للأسف الشديد، و عندما أرادت طرح ملفها سنة 2001 لم تتمكن من ذلك كما ذكرت سابق إذ تم تعليق الدراسات إلى وقت لاحق.
    في انتظار رد من معاليكم المحترمة، راجيا منكم إنصاف هذه المجاهدة التي يشهد لها الجميع على مستوى بلدية جيجل و على رأسهم السيد الأمين الولائي للمجاهدين السيد/ شابي مصطفى الذي يعترف بها كمجاهدة، نرجو توجيهكم لنا و كيفية طرح الملف و إمكانية دراسته و شكرا.
    المعنية بالأمر/
    السيدة / شويخ مسعودة
    نهج بوالريب الجوهر جيجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*