وطني

تعرف على سبب فتور العلاقات السعودية الجزائرية !

شكلت مقاطعة السعودية لاشغال المؤتمر الدولي حول ” تدريس التربية الاسلامية في المؤسسات الرسمية ” المنظم من طرف المجلس الاسلامي الاعلى المنعقد بفندق الاوراسي يومي 22/23 افريل ,شكلت مفاجأة بالنسبة المهتمين بالشأن الديني وبالمرجعية الدينية للجزائر
مقاطعة ثم تأويلها عدة تحويلات أهمها أن السعودية غاضبة من التضييق المفروض على التيار السلفي المدعوم سعوديا واعلامه في الجزائر ،وقد يتم فهم المقاطعة على أنها نوع من الاحتجاج وعدم الرضا على التقارب في العلاقات الجزائرية الإيرانية.
تأويلات تصب كلها في خانة أن العلاقات الجزائرية السعودية تشهد حالة من الفتور والبرودة ترجمتها المقاطعة الرسمية لاشغال المؤتمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*