اقتصاد

جمعية التجار تحذر :”ارتفاع حاد في أسعار البقوليات بسبب وقف الاستيراد ..”!

حذر رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين الحاج الطاهر بولنوار من ارتفاع حاد في أسعار البقوليات ،ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى بالعدس والفاصولياء والحمص، بفعل ما أسماه بتسرع الحكومة في اللجوء إلى وقف استيراد هذه المواد، وهو الإجراء الذي دخل حيز التنفيذ بحر السنة الجارية مشددا “الحكومة تسرعت، كان ينبغي وقف الاستيراد في ظرف 3 سنوات وليس بداية من السنة الجارية”.

وقال بولنوار في تصريح ل”منبر الجزائر” أن قرار الحكومة بوقف استيراد البقوليات تسبب في ارتفاع حاد في أسعارها خلال الأيام الماضية أين بلغت اسعار العدس 240دينار للكيلوغرام وكذلك بالنسبة الفاصولياء فيما ارتفع سعر الحمص الى 350 دينار، مشيرا إلى أن هذه المواد تشهد ندرة حادة في السوق الجزائرية، بفعل قرار تجميد الاستيراد الذي دخل حيز الخدمة بشكل فجائي ودون منح الفلاحين مهلة إضافية حتى يتمكنوا من زراعة هذه المواد وانتاجها محليا الأمر الذي تسبب بالضرورة في ارتفاع سعر البقوليات بشكل فجائي.

وحسب بولنوار فان البقوليات ليست المواد الوحيدة التي شهدت اسعارها ارتفاعا حادا في الفترة الماضية وانما ايضا بقية المواد الغذائية ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى بالخضر والفواكه على غرار الطماطم التي بلغ سعرها 120 دينار والبطاطا 85دينار للكيلوغرام والخس 200دينار والبصل 65دينار واللفت 150 دينار والجزر 100دينار، وهي أسعار خيالية قال إنها ستستمر إلى غاية منتصف شهر أكتوبر المقبل، أين ستدخل السوق محاصيل جديدة.

واعتبر بولنوار أن سبب هذه الزيادة هو نفاذ محاصيل الصيف وعدم دخول بعد محاصيل الشتاء، وهو أمر ليس بالجديد كل شهر سبتمبر من كل سنة، مطمئنا بأن المياه ستعود لمجاريها بداية من منتصف شهر أكتوبر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*