أمنوطني

حجيمي ل”منبر الجزائر”: “دعوات هدم جوامع البوشي بدعة”

حتى وإن شيدت بأموال "الكوكايين". !

استهجن رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي الدعوات التي تنادي بهدم المساجد التي بنيت بأموال المدعو كمال البوشي المتورط في العديد من القضايا وعلى رأسها فضيحة الكوكايين

. قال حجيمي، في تصريح ل“منبر الجزائر ان الدعوات التي اثيرت مؤخرا عبر العديد من القنوات بشأن اصدار فتوى تقضي بهدم المساجد التي بناها كمال البوشي غير مؤسسة على اعتبار ان القضية لاتزال لدى العدالة ولم تفصل فيها بعد, وهذا بعد إثارة ملف أنها شيدت بأموال غير نظيفة, مصدرها تجارة الكوكايين.

وأضاف نقيب الأئمة ان الحديث عن التهديم في ظل غياب لمعطيات دقيقة, مثل الذي يحكم على الشيء دون ان يكون له تصور قائلا ” ما يثار بخصوص هدم المساجد مبني على مجرد شي إفتراضي لا أساس له من الصحة لحد الساعة, الأمر الذي يجعلنا نقول “لا هدم لمساجد البوشي حتى وإن قيل أنها من أموال الكوكايين”.

واضاف حجيمي ان اموال كمال البوشي لا نستطيع الحكم عليها بالتحريم وحتى وان صدق الاعتقاد لايجوز الانسياق وراء من يدعو إلى هدم المساجد التي يذكر فيها اسم الله متسائلا “كيف يجرأون علي الدعوة إلى هدم بيوت الله ومن يستطيع مد يده إلى المساجد”.

وذهب حجيمي أبعد من ذلك قائلا “كيف لنا أن نتأكد من طهارة أموال المتبرعين”, مشددا على انه حتي وان حصل مع غير كمال شيخي المشهور باسم كمال “البوشي”, كيف لنا التأكد من نظافة اموال المتبرعين , مشددا “هذا الأمر معقد وفي نفس الوقت ليس لدينا معطيات” يضيف حجيمي “لذا لابد من ترك العدالة تقوم بعملها بعيدا عن تدخل بعض الأطراف, الذي يضر أكثر مما ينفع”, يقول نقيب الأئمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*