أمنوطني

“حمس”: على الجبهة الداخلية حماية الحدود !

خلال اختتام دورة مجلس الشورى العادية

كشف حزب حركة مجتمع السلم “حمس”، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تعتبر فرصة للتغيير وفتح الأفق السياسي على قاعدة التوافق والديمقراطية

إختتمت حركة مجتمع السلم “حمس” دورة مجلس الشورى المنعقد اليوم و أصدرت بيانا ختاميا شددت فيه أن الجزائريين على موعد مع التغيير بمناسبة الرئاسيات المقبلة 2019

و دعت “حمس” إلى تثمين مبادرة التوافق الوطني التي تقدمت بها ، معتبرة إياها فرصة لحل الأزمات المتعددة التي تعيشها البلاد خاصة سياسيا

و قد أكدت “حمس ” أن على الجبهة الداخلية رص صفوفها من أجل حماية الوحدة الوطنية و كذا حماية الحدود لمواجهة التهديدات الخارجية لا سيما ملف الهجرة غير الشرعية و أمن الحدود

و في ختام البيان أدانت الحركة قانون القومية اليهودي العنصري الذي بستهدف تصفية القضية الفلسطينية التي ستفشل أمام إرادة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*