وطني

زيتوني : 16 ألف ساعة من الشهادات الحية للمجاهدين حول ثورة التحرير

قال أن البطاقية الخاصة بالمجاهدين لا تعني الجزائريين فقط

 

كشف وزير المجاهدين الطيب زيتوني  عشية الإحتفالات المخلدة للذكرى الـ56 لعيدي الإستقلال  و الشباب أنّه في إطار حفظ الذاكرة تم تسجيل “أزيد من 16 ألف ساعة من الشهادات الحية للمجاهدين حول ثورة أول نوفمبر.
مؤكّدا أنّ العملية لا تزال متواصلة”،وتمّ تخصيص مختلف الفضاءات بالولايات لجمع هذه الشّهادات.بما فيها أماكن الراحة الموجّهة للمجاهدين البالغ عددها 25 مركزا.

 

البطاقية الخاصة بالمجاهدين و ذوي الحقوق لا تشمل الجزائريين فقط

وأكّد زيتوني عشية الإحتفالات المخلّدة للذكرى الـ 56 لعيدي الإستقلال والشباب أنّ البطاقية الخاصة بالمجاهدين و ذوي الحقوق تشمل أيضا الأجانب. بمن فيهم الفرنسيين الذي شاركوا في الثورة من بينهم شهداء ومحكوم عليهم بالإعدام ناهيك عن آخرين ساعدوا الثورة الجزائرية بأقلامهم وكتاباتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*