وطني

سعيدة نغزة تكشف حقيقة تعرضها للإبتزاز من قنوات و مواقع إلكترونية

كشفت سعيدة نغزة في اتصال هاتفي مع منبر الجزائر أنها تتعرض لحملة تشويه شرسة تقودها ما أسمتها بقناة ”العار ” إضافة إلى صفحات فايسبوكية و مواقع الكترونية اخبارية سعيا منهم للحصول على رشاوي و هبات مالية ، و هو الأمر الذي يحصل منذ مدة و لم أرضخ لأي مساومة أو عملية ابتزاز في وقت العصابة فما بالك بهذه المرحلة التي تحرر فيها كل الجزائريين حسب قولها .

و قالت رئيسة الكنفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية أنها لن ترضخ لمساومات تلك القنوات و الجرائد التي انتحلت صفة الصحافة و هي مجرد أبواق مأجورة تسيرها عصابة مأجورة قالت أنها تعرفها و تعرف من يقف وراء كل ذلك

و في تعليق لها حول ما تناقلته وسائل اعلام و إحدى القنوات الخاصة قالت ” نغزة ” أن العار و الأكاذيب لا يأتي إلا من قناة العار بحيث أنها ليست متواجدة في الجزائر و هي تشارك في المؤتمر لإفريقي بتونس كما تفاجأة ككل المتلقين بما تناقلته تلك الوسائل بطريقة استفزازية و لا تمت لأخلاقيات المهنة بصلة
كما ذكرت نغزة أنها تعلم مصدر المعلومة التي روجتها وسائل إعلام نقلا عن قناة خاصة زودها بها مستشارها القانوني من المفترض أن لا تنشر لأنها ليست كاملة و إن نشرت فتنشر كما هي دون مزايدة و هجوم غير مبرر على شخصها

و قد توعدت نغزة صاحب القناة الخاصة قائلة أن أيامه معدودة و سيجد نقسه في إحدى زنزانات سجن الحراش رفقة العصابة التي أكل منها و شرب في السنوات الماضية ، و أنه كان منفذ جل الخطط الخبيثة و الأداة الحادة التي ضربت عقول الجزائريين على مر سنين .

و ختمت سعيدة نغزة اتصالها أنها سترد على كل الأكاذيب و الأقاويل بالطريقة التي تراها مناسبة و في الوقت المناسب مؤكدة أنها ماضية فيي سبيلها و لن تعيقها تلك الأراجيف و الأكاذيب التي يعلم الشعب الجزائري صدقها من كذبها بمجرد معرفة أي وسيلة نقلتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*