رياضة

شتم أمهات حراس المرمى تعكس كوارث البطولة الجزائرية

ب.حسام الدين

أصبحت بعض الظواهر في الملاعب الجزائرية، تثير استياء كل الجزائريين، و لعل أبرزها و التي ندد بها الكل، إقدام الجماهير على “شتم” أمهات حراس المرمى، في مشهد لا علاقة له بالرياضة أو بتقاليد و أخلاق الجزائري، حيث تقوم بعض الجماهير بترصد كل لمسة كرة من الحارس لشتم أمه.

و استنكر اللاعبون و المسيرون و رؤساء النوادي و كذلك الجماهير الرياضية مثل هذا التصرف، و اعتبروه خارجا عن الروح الرياضية و مساس بحرمة الأشخاص

كما طالبوا بإجراءات ردعية و كذلك التوعية عبر الجمعيات الرياضية و وسائل الإعلام، و أصبحت الملاعب الجزائرية تصلح لكل الأفعال اللأخلاقية ما عدا الرياضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*