وطني

عيسى :”الجزائر موحدة و إختلاف مذاهبها ولغتها إختلاف قوة”

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى اليوم الاثنين أمام جموع الحجيج الجزائريين بصعيد عرفات بالمملكة العربية السعودية بأن “الجزائر واحدة موحدة و أن اختلاف مذاهبها و لغاتها لا يمكن إلا أن يكون اختلاف قوة .

ودعا الوزير خلال كلمة ألقاها بأحد مخيمات الحجاج الجزائريين بعرفات وهي خيمة بني ميزاب إلى جعل الجزائر قلعة تشع على العالم من حولها من أجل إبعادها عن الفرقة والطائفية والتشدد و الاستعمار ومن الضعف.

وقال الوزير: “اليوم في هذه الخيم يوجد ميزابيون نظموا هذا اللقاء وهذه المأدبة وتوجد فيها الجزائر بجميع ألوانها السياسية و الإيديولوجية وجميع جهات الوطن والمشارب وجميع الدرجات من وزير وسفير وعامل وطبيب وفقيه”.

وأضاف الوزير بأن هذا اللقاء الذي “نجتمع فيه حول كسكسي جزائري يتخلله حوار بناء ونقاش صادق ينتهي إلى أن الجزائر واحدة موحدة على الرغم من اختلاف مذاهبها و تفرع أصولها”.

ودعا بالمناسبة الحجاج الجزائريين إلى ضرورة احضار نيتهم و إخلاصهم وصدقهم والتوجه بالتضرع إلى الله عز وجل بالدعاء لأنفسهم وصحتهم ولأهلهم وأن لا ينسوا الجزائر والشهداء في يوم عرفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*