وطني

فضيحة أخرى للأرندي في قالمة … !!!

صنعت المناوشات التي حصلت خلال عملية تنصيب المجلس الشعبي الولائي في قالمة حدثا إعلاميا
تداوله الشارع القالمي بقوة حيث انتهى عهد ورثة الكراسي في الولاية منذ التسعينات يتصدره النائب البرلماني و الأمين الولائي للتجمع الوطني الدمقراطي ”حسان بونفلة ” الذي أراد ان يقلب الطاولة في آخر لحظة بالرئيس ”براهمية حسن ” و يأمر ممثلي الحزب بمغادرة القاعة قصد تعطيل أشغال الجمعية العامة و عدم تمرير خطة العمل بعد انسحاب 12 عضوا من الأرندي لكن النصاب توفر بحضور 22 نائب صوتوا بالأغلبية حسب محدثنا رئيس المجلس الشعبي الولائي في قالمة حسن براهمية ”لمنبر الجزائر ” مضيفا أن يده ممدودة للجميع لإصلاح الولاية و إخراجها من قوقعة الفساد الذي تعانيه , كما تأسف على مستوى رجال السياسة المنحط في معالجة المسائل السياسية العالقة و التي تكون بالحوار

و بهذا يكون الأرندي و قبله ممثله حسان بونفلة المعروف بسيطرته على الولاية منذ زمن قد فشل أمام مرشح جديد استطاع ان يخرجه من السباق تحت لواء حزب الحرية و العدالة و يسجل الارندي فضيحة اخرى من فضائحه داخل ولايات الوطن و هو ما يترجم تصريح اويحي الاخير الموجه الى وزير الداخلية يطلب منهم كبح ميول ولاة الجمهورية الى احزاب اخرى على حساب الأرندي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*