وطني

فضيحة في إذاعة البيّض الجهوية

فجّرت الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد بالبيّض ملفا ثقيلا متعلقا بتوظيفات مشبوهة و غامضة بإذاعة البيّض بعدما أفاد تقرير الأكاديمية المبني على حيثيات وصفها ذات التقرير بالمؤكدة ، و المتعلقة بتوظيفات أخيرة وصفت بالغموض بعدما مررت دون الاستعانة بالظوابط القانونية المعمول بها في التوظيف داخل المؤسسات الاقتصادية المنتهكة لعنصر تكافؤ الفرص ، ليطرح وقوع الاختيار على عنصرين إثنين دون غيرهما تساؤلات مثيرة للغاية ، ما كان من شأنه تحريك العشرات من الشباب البطال الذي استهجن الواقعة و هدد بشن اعتصام أمام مبنى الإذاعة بالبيّض في غضون الأيام القليلة القادمة ، في وقت طالب فيه تقرير الأكاديمية وزير الإتصال جمال كعوان بضرورة إيفاد لجنة تحقيق وزارية للوقوف على واقع المؤسسة التي لمح ذات التقرير إلى جملة من الشبهات التي ضربت جل أشكال التسيير بها خاصة في ظل عدم خضوع ذات المؤسسة لأي شكل من أشكال التفتيش و الرقابة منذ نشأتها سنة 2003 في ضرب صريح لجل النصوص الدستورية في وقت تحفظ فيه مدير المحطة عن الإدلاء بتوضيحات حول مجمل نقاط الملف محل التناول و المعالجة

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*