محليوطني

“قانون الكادنة” ينتقل من النواب إلى المنتخبين المحليين

منطق سحب الثقة يفرض نفسه وسط المنتخبين

في خطوة مماثلة لما حذث في أعلى مؤسسة تشريعية في البلاد وهو البرلمان بعد أن قام نواب من الكتل الخمسة خلال الأيام الفارطة بغلق البرلمان بالكادنة و عزل بوحجة من منصبه ،

أقدم مُنتخِبوا من كتلة حزب جبهة التحرير الوطني بولاية سطيف يوم أمس بوقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الشعبي الولائي بسطيف مُطالبين باستقالة رئيسها نظراً للوضعية الراهنة و الانسداد الحاصل مُنذ ما يُقارب السنة و هذا مازاد من استياء و غضب أعضاء المجلس ،

و في تصريح لرئيس كتلة الأفلان “ناصر بطيش” و الذي تكلم نيابة عن أعضاء ” تحدث عن استياء المنتخبين المحليين بالولاية لحزب جبهة التحرير الوطني من حالة الجمود التي أضحى عليها المجلس مُنذ تنصيبه بتاريخ 04_12_2017 .

كما صرح إن رئيس المجلس الشعبي الولائي الحالي عجز في تسيير الهيئة و تفعيل أدائها مِمّا أدى هذا العجز إلى شلل المجلس تسييراً و أداءً و هذا ما جعل الكتلة تُؤكد بازامية تقديمه للاستقالة من على رئاسة المجلس .

في حين بين رئيس المجلس الحالي نور الدين حميداش في تصريح له خلال ندوة صحفية قال ” أنّه اُنتُخب من طرف ممثلين و ليس هناك أي سبب لاستقالته و تعتبر هذه الاستقالة بالنسبة إليه خيانة للمواطنين الذين ينتظرون الكثير منه ” .

بريك نور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*