سياسةوطني

قسنطينة.. هل سيرى مشروع 120 سكن تربوي النور بعد 11 سنة من الإنتظار؟

وجّه النائب لخضر بن خلاف سؤالا كتابيا، لوزير السكن والعمران والمدينة بخصوص تأخر إنجاز مشروع 120 سكن تربوي مدعم ببلدية زيغود يوسف ولاية قسنطينة والذي انطلق سنة 2007 ولم يسلم منه 75 مسكن إلى اليوم.

وقال بن خلاف في نص السؤال، إنّ المرقي العقاري السيد بوالشحم فاروق المكلف بإنجاز مشروع 120 مسكن ترقوي مدعم ببلدية زيغود يوسف، ولاية قسنطينة، لم يلتزم بإتمامه في الآجال المحددة.

وأوضح النائب أن هذا المشروع الذي هو عبارة عن 120 مسكن ترقوي مدعم مقسم إلى جزئين منفصلين (45+75)، إنطلقت أشغاله خلال شهر سبتمبر 2007.

وواصل النائب، أنّه وفي أفريل 2013، قام المرقي بتسليم المفاتيح للمستفيدين من الشطر الأول (45 مسكن) رغم وجود عدة نقائص، مضيفا: “وقام المستفيدين ولظروف قاهرة استغلال سكناتهم رغم عدم توفرها على المرافق الضرورية وقاموا بإتمام هذه النقائص على عاتقهم (إدخال الكهرباء والغاز والماء وتهيئة الأرصفة). أما عن الشطر الآخر (75 مسكن) فمازلت عبارة عن أطلال والاشغال فيها متوقفة تماما”.

وسأل النائب الوزير بالقول: “متى تنوون التدخل من أجل إطلاق سراح المشروع من جديد ومواصلة الأشغال في أقرب الآجال لتمكين المكتتبين من الإستفادة من سكن العمر الذي إنتظروه طويلا”؟

.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*