وطني

قوانين ردعية تصديا لخطاب الكراهية مستقبلا

صادق اليوم، مجلس الأمة على مشروعي قانونين يتعلق أولها بمكافحة خطاب الكراهية والتمييز والثاني يتعلق بتعديلات جزئية أدرجت على قانون العقوبات.

وصرح رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، عقب جلسة التصويت، أن البرلمان تجند لدراسة هذه القوانين، مبرزا وجوب كون العدالة مرآة الجزائر في الداخل والخارج، وأن تكون ممارسة الديمقراطية محددة من خلال القوانين لتجسيد دولة القانون التي تتطلع لها الدولة شعبا وحكومة.

وفي سياق آخر أفاد قوجيل، أن المرحلة التي نعيشها صعبة لكنها لا تخص الجزائر لوحدها، فقال: “نحن فخورون بما خلقته الأزمة من تضامن لدى الشعب في جميع جهات الوطن”. وأضاف: ” بعد مرور هذه الأزمة سنواصل تطبيق برنامج رئيس الجمهورية بدءًا من الدستور ومراجعة قوانين الإنتخابات والأحزاب والجمعيات وانتخابات مسبقة للتشريعات”.

وأكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، أن العدالة هي ركيزة الدولة، وأن مناعة الدولة تكمن في إخلاص المسؤولين.
وأن الجزائر مستهدفة بطريقة مباشرة من طرف مواطنين جزائريين أو غير مباشرة من الخارج. مصرحا: “نحن نشاهد يوميا سموما تبث عبر قنوات تلفزيونية أجنبية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*