وطني

قيادي في حزب طلائع الحريات يفتح النار على الوزير بدوي !!!

فتح القيادي في حزب طلائع الحريات كريم لمزادمي النار على الوزير الاول نور الدين بدوي حين اعتبره عقبة كبيرة امام اجراء انتخابات

حيث أكد لمزادمي أنه لا يمكن لأي أحد عاقل أن يذهب لانتخابات والوزير بدوي هو نفسه عراب التزوير في حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة وعصابته
واضاف المتحدث أنه يعلم الجميع أن بدوي خدم عائلة بوتفليقة أكثر ما خدم الجزائر فكانوا يتدخلون حتى في القوائم الانتخابية حسب أهواء أشقاء الرئيس السابق

و ناشد لمزادمي في نفس الوقت الوزير بدوي إن كان يريد أن يخدم الجزائر ولو لمرة واحدة بصدق فعليه أن يقدم استقالته هوا وأعضاء حكومته .

اما بخصوص الاعتقالات التي طالت بعض الناشطين فقد أكد محدثنا أن حزب طلائع الحريات ضد أن يسجن أي مواطن جزائري بسبب رأي سياسي ومع حرية التعبير خاصة بعد حراك 22 فيفري الذي كسر القيود وحرر الجميع فثقتنا فالقضاء كبيرة.

كما أكد لمزادمي أنه من أبناء الحراك ومع الحراك لكن بشرط أن يكون نفس حراك الأسابيع الأولى الذي أسقط بوتفليقة وعصابته فالحراك الراقي الذي كانت مطالبه موضوعية وأهدافنا فيه موحدة ففي الأول والأخير نحن خرجنا من أجل إسقاط نظام سياسي فاسد لم نخرج من أجل إسقاط الدولة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*