أقلاموطني

كلّ ما هو ضدّ بن غبريت “حلال”!!

باكالوريا 2018

بقلم/ ح.السايسي

عقب الاعلان عن نتائج امتحانات  باكالوريا 2018 والتي كلّلت بنسبة نجاح قاربت الـ 56 بالمئة, اعتصم عدد من الناجحين الأحرار، بالعاصمة، من أجل الإعراب عن عدم رضاهم بالمعدلات المتحصل عليها، التي فاقت لدى معظمهم الـ 13.

و اعتبر الطلبة الغاضبون، انهم يستحقون معدلات اكبر من التي تحصلوا عليها، مشيرين بذلك إلى عملية “إجحاف” من طرف الهيئة المصححة.

وراح البعض الآخر يوجه أصابع الإتهام للأساتذة الذين تمت الإستعانة بهم في عملية تصحيح أوراق الممتحنين، معتبرين إياهم عديمي المستوى اللازم لتقييم الأجوبة و تنقيطها.

” يوجد أساتذة لا يتمتعون بالخبرة الكافية لتصحيح أوراقنا” تقول طالبة مترشحة حرة تحصلت على معدل 15/20 معتبرة أن المعدل لا يعكس النتيجة الحقيقية التي تستحقها.

كل ما هو ضد بن غبريط حلال

وتسارعت إدارة قناة خاصة محسوبة على التيار الإسلامي لإبراق طاقم صحفي وعدساته لنقل هذا الحدث، متناسية بذلك القاعدة الإعلامية ” الطرف والطرف الآخر”. اذ لم يتم نقل رد هيئة بن غبريط على هذه الانتقادات

ويبدو جليا أن التيار الإسلامي لا يزال يلاحق وزيرة التربية والتعليم حتى في النجاحات المحققة  وذلك لا لهدف غير الإطاحة بها، مرتكزين في ذلك على المثل الشعبي ” عجوزة و حكمت سارق” و ما هو مصير السارق في يد العجوز؟

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*