وطني

ماكرون: لم أدعم الكاريكاتير المسيء للإسلام والمسلمون يعيشون أزمة في تفسيرات دينهم

ماكرون: لم أدعم الكاريكاتير المسيء للإسلام والمسلمون يعيشون أزمة في تفسيرات دينه

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه لم يهاجم الإسلام كدين وقد تم تحريف تصريحاته، التي يقصد بها الممارسات الإسلامية.
وأوضح ماكرون، في حوار مع قناة “الجزيرة” القطرية، سيبث مساء اليوم، إن الأخبار التي نقلت أنه يدعم الكاريكاتير المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، هي أخبار مضللة مقتطعة من سياقها، مضيفا أنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه الرسوم الكاريكاتورية، وأن الصحافة في فرنسا حرة والصحيفة التي نشرت الكاريكاتير ليست ناطقة باسم الحكومة.
واستطرد الرئيس الفرنسي، نقلا عن مقاطع من الحوار الذي يدور في حوالي 70 دقيقة، يقول: “عليكم أن تتفهموا دوري وهو أن أهدئ الأمور وأحمي هذه الحقوق”.
وأفاد ماكرون، أن هناك خلطا بين الإسلام كدين وبين بعض الممارسات الإسلاماوية، مضيفا أنه مقتنع أن الإسلام يعيش أزمة والدليل أن هناك جماعات متطرفة حرفت الإسلام، حيث تعيش المجتمعات الإسلامية أزمة في تفسيرات وتأويلات الدين الإسلامي.
وأورد الرئيس الفرنسي، إن الجماعات المتطرفة قد أثخنت في المجتمعات الإسلامية، قائلا إن 80 بالمائة من ضحايا هذه الجماعات المتطرفة هم مسلمون، على غرار “القاعدة” و”داعش”، مضيفا أنه من غير المعقول أن يتبنى هؤلاء الدين الإسلامي ويصمت المسلمون الآخرون عنهم، رغم أنهم يشوهون الإسلام والمسلمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*