رياضة

ما الذي يحدث بين “ماجر” و قناة ” النهار”

لم، تمر نشرة إخبارية رياضية على قناة “النهار“، دون التطرق إلى المنتخب الوطني، إلى هنا كل شيء عادي و طبيعي، غير أن الغير العادي هو التطرق إلى مدرب المنتخب الوطني “رابح ماجر” بطريقة همجية في ألفاظ أثارت استغراب المشاهد الجزائري لما فيه من قذف و إساءة.

لا ينكر المتابعون للمنتخب الوطني التراجع مستمر لمستوى النخبة الوطنية و أن المدرب الوطني محدودة إمكانياته التدريبية و لا يحوز على خبرة ميدانية كبيرة، لكن ما حملته النشرات الإخبارية الرياضية لقناة “النهار” على رأس كل ساعة و الخروج عن الحيادية في طرح الموضوع أثار استغراب الإعلاميين، حيث لم يتوان الإعلامي “حكيم بلقيروس” بعد مباراة الراس الأخضر من وصف ماجر بالمريض النفسي و بأنه يحتاج للعلاج، و لم تتوقف قناة “النهار” عند هذا الحد بل أن أغلب الربوتاجات موجهة لشحن الجمهور الجزائري اتجاه شخص المدرب الوطني، كذلك المصادر “المزعومة” التي أكدت إقالة ماجر في كل نشرة أخبار، دون أن تُفوت تغريدة فيها انتقاد لماجر إلاّ و نشرتها على غرار تغريدة اللاعب السابق عبد القادر غزال، بالإضافة الى ضيوف البلاتوهات .

و مقارنة بالقنوات الإعلامية الأخرى التي اختارت مناقشة الخيارات الخاطئة أو الغير موفقة لماجر بطريقة معتدلة و محترفة، اختارت قناة “النهار” شحن الجمهور الجزائري و الطعن في شخص “ماجر” دون التطرق إلى الحقائق وراء تدهور الكرة الجزائرية و الخيارات الغير مدروسة لرئيس الاتحادية “خير الدين زطشي”. فما الذي يحدث بين “ماجر” و قناة “النهار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*