ثقافةسياسةمحلي

هذه حقيقة إلغاء مهرجان الأغنية الأمازيغية ببجاية!

كشفت مصادر مطلعة من المجلس الشعبي البلدي بجاية لـ “منبر الجزائر”، أن قرار إلغاء مهرجان الأغنية الأمازيغية نابع من ضغوطات و انتقادات شديدة تعرض لها رئيس البلدية، المنتمي الى حزب “جبهة القوى الاشتراكية”  الأفافاس.

وأفادت ذات المصادر، أن الولاية تعاني من وضعية مزرية، في عز موسم الإصطياف، من حيث غياب المرافق الخدماتية والانعدام الكلي للنظافة، وكذا مشكلة الاستيلاء على الشواطئ، التي سبق لـ”منبر الجزائر” التطرق إليها في مواضيع سابقة.

واعتبرت ذات المصادر أن الأسباب المذكورة أعلاه، هي ما جعلت “المير” يرضخ لضغوطات المواطنين، ودفعته لأخذ قرار لاء مهرجان الأغنية الأمازيغية، في حالة غضب، هذا الحفل الذي كان يبرمج حتى في عز أزمة “العشرية السوداء”.

والمعلوم، حسب ذات المصادر، أن مثل هذه التظاهرات مسجلة لدى مصالح وزارة الثقافة ولها بعد ثقافي جد هام بالنسبة للمنطقة، ومن المعروف أن بجاية تتوفر على العديد من الموارد التي توفر لها مداخيل مالية، منها مؤسسات صناعية كبيرة، والميناء التجاري والبترولي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*