سياسةوطني

هل “سرق” ولد عباس فكرة الجدار الوطني من “سعيداني” !

توقعات بفشل المبادرة ..!

يستعد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني (جمال ولد عباس) لجمع الأحزاب الموالية و الداعمة للمبادرة الموسومة بشعار : الجبهة الشعبية الصلبة غدا بمقر الحزب في حيدرة

الأفلان في بيانه اليوم ذكر أنه تبنى هذه المبادرة التي تعود فكرتها للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ،و سيجمع كل المناصرين و الداعمين لها بمقره لتجسيدها فعليا

يأتي هذا في ضل الصراعات الداخلية التي يعيشها الأفلان و الإنشقاقات المتواصلة بين أبنائه،

و قد سبق للأمين العام السابق عمار سعيداني أن أطلق مبادرة الجدار الوطني التي جمعت أكثر من 37 حزب و 300 منظمة وطنية بالقاعة البيضوية ،  بالعاصمة أين فاق عدد المشاركين فيها 32 ألف حاضر، و قد سجلت المبادرة التي تأسست على دعم برنامج الرئيس نجاحا فاق التوقعات

و يسعى ولد عباس الذي كان  عضوا في المكتب السياسي ، إلى استنساخ فكرة سعيداني و تشكيل جبهة شعبية يقودها الأفلان ،لكن حسب المراقبين فإن الكثير من المعيقات ستقف في وجه ولد عباس من بينها الصراعات الكثيرة التي عجزعن إدارتها ،حيث فقد مصداقيته كقائد “لجهاز”جبهة التحرير الوطني

فهل سينجح ولد عباس في إعادة بناء جبهة شعبية تجمع شمل كل  الموالين للرئيس حتى و إن كانوا من معارضي ولد عباس  ؟أم أنه سيثبت فرضية إقصائه لمن يحملون فكرة معارضته أو عدم شرعيته على رأس العتيد من مناضلين و قيادات سابقة ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*