محليوطني

والي ورقلة ومدير الشؤون الدينية ينقذان “نعيمة” المُغتصبة

وعدا بالتكفّل بها شخصيا

حرّكت قضيّة السيّدة نعيمة المريضة عقليا، وقضية اغتصابها وتركها حامل من طرف وحوش إنسانية، بورقلة، السلطات المحلية بالولاية ومديرية الشؤون الدينية.

ووقف مدير الشؤون الدينية و الأوقاف، مولاي عمر حساني، ووالي الولاية، شخصيا على حالة نعيمة، للتكفّل بها.

وعلم “منبر الجزائر“، أنّ والي الولاية عبدالقادر جلاوي قد تكفّل بنعيمة، وهي الآن في مستشفى محمد بوضياف بورقلة تتلقى الرعاية والمراقبة كما سيتم التكفل بها بعد الولادة من طرف الشؤون الإجتماعية.

وشكر الفاعلون على مواقع التواصل الإجتماعي، ورواد هذه المواقع، مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية ورقلة،مدير الصحة والسكان، ومديرة المركز الثقافى الاسلامى، على موقفهم في محاولة البحث عن نعيمة مساء أمس لأخذها إلى المستشفى والتكفّل بها.

للإشارة كان “منبر الجزائر“، قد تطرّق إلى قضيّة نعيمة في مقالات سابقة، التي تروي حكاية سيّدة مشرّة ومختلة عقليا، تم اغتصابها، وتركها حامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*