أقلام

وسام الضمير المهني يعانق مدير”المنبر”

في حفل تخرج دفعة الإعلام بباتنة 1

احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى بكلية العلوم الإسلامية بجامعة باتنة 1 حفل التخرج لدفعتي الإعلام والاتصال ليسانس جذع مشترك وماستر بتخصصاته)اتصال وعلاقات عامة، تكنولوجيات الاتصال والسمعي البصري وكذا الصحافة المكتوبة والإلكترونية(، وهو الحفل الذي شهد حضور غفير لعائلات الطلبة وزملائهم لمقاسمتهم فرحة التخرج وتكليل سنوات الدراسة، فضلا عن الحضور الشرفي للطاقم البيداغوجي والتدريسي بقسم علوم الإعلام والاتصال وعلم المكتبات الذي كان ولا يزال يمثل صمام الأنشطة العلمية والثقافية والواجهة الإعلامية للكلية.

تكريم رمزي لابن الإعلام ومنبر الجزائر
تخلل الحفل تكريم بسيط ورمزي لمدير موقع “منبر الجزائر” حبيب الرحمان جعيط باعتباره أبرز طلبة القسم، وأحد أبنائه النشطين خصوصا بعد التخرج حيث اشتغل بعدة مؤسسات إعلامية منها قناة الأطلس، بور تيفي وكذا موقع منبر الجزائر حيث تلقى هذا التكريم من طرف أحد أنشط زملائه في الدفعة الإعلامي أسامة بعطوش الذي درس بكل من قسم الإعلام بباتنة وكذا المدرسة العليا للصحافة، ويأتي هذا التكريم حسب الإعلامي أسامة إلى النشاط الدؤوب لحبيب وتميزه بسمة خاصة جدا وهي الضمير المهني الصحفي الذي أصبح عملة نادرة في قطاع يفترض أن تكون المهنية والضمير أبرز سماته وعموده الفقري.
لا إعلام دون إنسانية

ضرب طلبة قسم الإعلام بجامعة باتنة1، وعلى رأسهم دفعة الماستر سمعي بصري أروع أمثلة الإنسانية ومقابلة الإحسان بالاحسان عند تكريمهم للأستاذة سهام بوزيدي التي نالت بحق شرف لقب أم الطلب وأستاذتهم، ولم تكن الدموع التي ذرفتها إلا خير دليل على أن الطلب أثبتوا بما لا يدع مجالا للشك بأن:”لا إعلام دون إنسانية”.

نادي “الجوهرة” خير خلف لخير سلف
الحفل لم يتوقف عند التكريمات التي تلقاها طلبة الماستر والليسانس رفقة عائلاتهم، وإنما استمرت إلى تكريمات معنوية وألقاب من نوع خاص، ويتعلق الأمر بنادي الجوهرة الإعلامي بقسم علوم الإعلام والاتصال بباتنة الذي نال لقب أنشط نادي بالكلية والجامعة بشهادة عميد كلية العلوم الانسانية، وذلك بالنظر إلى عدد ونوعية الأنشطة التي نظمها الموسم الماض وهذا الموسم تحت رئاسة الطالب سيف الدين داي بمعية مجموعة كبيرة من طلبة الليسانس والماستر، مثبتين أن النادي هو امتداد لناديي الإبداع وقبله الجوهرة سابقا بذات القسم، وأن النادي هو خير خلف لخير سلف.
باتنة: بطاهر هشام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*